صحيفة التغيير أمين حسن عمر: مستعدون للاعتذار «جماعة وأفرادًا» عن أخطاء الماضي 

أمين حسن عمر: مستعدون للاعتذار «جماعة وأفرادًا» عن أخطاء الماضي 

أمين حسن عمر: «الاعتذار والمراجعة أدب ديني ومن أخطأ عليه أن يعتذر وإن كان خطأ جماعيًا فسنعتذر عنه جماعة».

أمين حسن عمر: «إذا كانت هناك مجموعة تستطيع أن تصنع من المؤتمر الوطني حزبًا قادرًا وفعّالاً فسنكون من السعداء»

قيادي سابق بالمؤتمر الوطني: «الحركة الإسلامية لديها مستقبل في السودان أكثر مما يتصور أي شخص ومن حاربوها يستخدمون الآن لغتها ومعاييرها»

أبدى القيادي بحزب المؤتمر الوطني المحلول، أمين حسن عمر، استعداده «للاعتذار والمراجعة» عن أخطاء الحزب في الفترة الماضية، مؤكدًا أن الحزب لم يعد منصبة جاذبة ومؤثرة على الساحة السياسية.

وقال عُمر في حوار مع صحيفة «التغيير» السودانية، إن الساحة السياسة تحتاج الآن إلى منصة جاذبة، في حين المؤتمر الوطني لم يعد كذلك، وأضاف إنه «إذا كانت هناك مجموعة تستطيع أن تصنع من المؤتمر الوطني حزبًا قادرًا وفعّالاً فسنكون من السعداء»، على حد تعبيره.

اقرأ ايضاً

وحول السياسات السابقة للحزب، قال عمر «إن الاعتذار والمراجعة أدب ديني، والتجربة فيها الصواب وفيها الخطأ ونحن سنعتذر عن الخطأ من ارتكب خطأ فرديًا أو شخصيًا على الشخص أن يعتذر وإن كان خطأ جماعيًا سنعتذر عنه جماعة».

وجدد القيادي بالمؤتمر الوطني ثقته في أن «الحركة الإسلامية لديها مستقبل في الحياة الاجتماعية في السودان أكثر مما يتصور أي شخص، مشيرًا إلى أن خصومها يستخدمون لغتها ومعاييرها للقياس، مشددًا على أن الحركة لن تضعف لأنها قائمة على روابط اجتماعية لا تنظيمية».

لمشاهدة المقال الأصلي:

https://bit.ly/2Q7DbL5

مواضيع مرتبطة