موقع صحيفة الشروق جريمة مروعة بمصر.. سوداني يذبح شقيقه أمام والدته ثم يجلس «ليدخن سيجارة»

جريمة مروعة بمصر.. سوداني يذبح شقيقه أمام والدته ثم يجلس «ليدخن سيجارة»

كشفت وسائل إعلام مصرية تفاصيل جديدة حول الجريمة المروعة التي وقعت في حي الدقي بمحافظة الجيزة، والتي ارتكبها شاب سوداني بحق شقيقه الأصغر بعد مشادة كلامية تطورت لتسفر في نهايتها عن وفاة الأخير.

وذكر موقع «الشروق» المصري، أن القصة بدأت عندما احتد النقاش بين الشقيق الأكبر ووالدته حول «صوت التلفزيون المرتفع»، فتدخل الشقيق الأصغر لحل الخلاف، فباغته شقيقه بطعنات أردته صريعًا.

وروى حارس العقار الذي وقعت به الجريمة أن «الأسرة السودانية قدمت إلى مصر منذ 4 أشهر، ويشهد لهم الجيران بالاحترام والسمعة الطيبة».

وأضاف: «اكتشفنا أن الشقيق الأكبر (أحمد)، 28 عامًا، يعاني اضطرابًا نفسيًا وشوهد أكثر من مرة يقوم بأفعال غريبة؛ كأن يبتاع مشروبًا غازيًا ثم يسكبه على الأرض».

وقالت والدة الشاب المتهم إنها تمتلك شهادات مرضية لنجلها تثبت أنه يعاني مرضًا نفسيًا مزمنًا، مشيرة إلى أن الأسرة انتقلت إلى مصر لعلاجه، فيما أكد جيران أن الشقيق الأصغر الضحية (عبد الرحمن) كان يدرس بكلية الطب ومشهود له بحسن الخلق.

اقرأ ايضاً

وأفاد أحد حراس العقارات المجاورة لموقع الجريمة، إنه كان يجلس مع الشقيقين قبل وقوع الحادثة بساعتين، وأشار إلى أن المتهم وقت الحادث كان يشاهد «الكارتون» على التلفزيون بصوت عالٍ، فطلبت منه والدته أن يخفض الصوت؛ فدخل فى مشادة كلامية معها ليتدخل الشقيق الأصغر بينهما لحل الخلاف، فاستشاط المتهم غضبًا واستل سكينًا من المطبخ وقتل الضحية ذبحًا فى الرقبة وطعنه فى منتصف الصدر؛ ليلقى مصرعه على الفور.

وتابع: «استغاثت والدته بى وبالجيران وشاهدنا المجنى عليه مضرجًا بالدماء، وتفاجأنا بالمتهم يشعل السيجارة ويشاهد التلفزيون وكأن شيئا لم يكن». وأردف: «سألت المتهم: ليه قتلت أخوك؟ فردد بصوت عال يملؤه الغضب: أنا مش غلطان كان عايز يوطى صوت التلفزيون أسألوه لما يصحى».

وكان قاضى المعارضات بمحكمة شمال الجيزة، قرر تجديد حبس المتهم السودانى 15 يومًا على ذمة التحقيقات، وطلبت النيابة سرعة تحريات رجال المباحث حول الواقعة للوقوف على ملابسات الحادث، كما أمرت بالتصريح بدفن جثة الشاب بعد بيان الصفة التشريحية.

لمشاهدة المقال الأصلي:

https://bit.ly/2rdmFR3

مواضيع مرتبطة