سونا شتاينماير يأذن باستئناف عمل الشركات الألمانية في الخرطوم ويُحذر من «الوعود السهلة»

رئيس الوزراء عبد الله حمدوك والرئيس الألماني فرانك فالتر شتاينماير

كشف الرئيس الألماني فرانك فالتر شتاينماير، اليوم الخميس، عن إمكانية استئناف الشركات الألمانية أنشطتها الاستثمارية في السودان، معلنًا استعداد بلاده لتنفيذ الاتفاق بين وزارة التعاون التنموي الألمانية والسودان بتوفير 80 مليون يورو لدعم التدريب المهني وتوفير آفاق وفرص عمل للشباب.

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده رئيس الحكومة الانتقالية عبد الله حمدوك مع الرئيس الألماني، بمجلس الوزراء بالخرطوم.

وعّد الرئيس الألماني هذا الدعم خطوة أولى، مشيرًا لجهود يبذلها وزير خارجية بلاده لدعم السلام في السودان والتعاون في مجالات التعليم والحوكمة، والنظر في توفير الدعم وتقديم المساعدات لتوفير الفرص للحكومة الانتقالية لأداء مهامها.

اقرأ ايضاً

وخاطب شتاينماير الشعب السوداني داعيًا إلى عدم إطلاق وعود بأن هناك حلولا سهلة للعقبات التي تواجهه.

وقال إنه يجب أن نتصرف بسرعة لضمان وصول السودان لمؤسسات التمويل الدولية، ويجب أن نفتح الطريق أمام القروض، مبينًا أنه لا يوجد طريق آخر بخلاف إشراك مؤسسات التمويل الدولية وحصول السودان على قروض.

مواضيع مرتبطة